الجمعية

الفن الذي يراه البعض ضرباً من ضروب الحكمة هو في الواقع مزيج من هبة يمنحها الخالق ونتاج جهد الإنسان. فالفن يجمع المعرفة والخبرة ليمنح الحقيقة مصداقيةً تمكّن المرء من الإصغاء والنظر إليها بوضوح.

الحقيقة جميلة بحد ذاتها. فهي جوهر ضروري لكل إنسان عاقل. إذا أردنا التعبير عما تعجز الكلمات عن قوله، فالحقيقة تجد أشكالاً وأشكالاً من التعبير من خلال الفن والأعمال الفنية الجميلة.

فالإنسان مخلوق على صورة الله ومثاله، وهو يعبّر عن واقع علاقته بالله خالقه من خلال جمال أعماله الفنية.

هذه التأملات دفعت أشخاصاً كثر، من الذين تسيطر عليهم أفكار مماثلة، إلى إنشاء جمعية
"Sakralbau Moderner Verein" (المباني المقدسة للفن الحديث) منتصف العام 1991 بهدف تشجيع الأعمال الفنية ذات الطابع الديني من الناحيتين الروحية والمادية. تعمل الجمعية على تحفيز المشاريع التي تخدم الهدف المنشود وذلك من خلال تسهيلها ودعمها وحتى تنفيذها، سواء في مجال الرسم أو النحت أو العمارة أو حتى في المجال الموسيقي.


رئيس الجمعية:

Mag. Prinz Gundakar von und zu Liechtenstein الرئيس:
غوندكار، أمير ليشتنشتاين
Weihbischof Dr. Andreas Laun نائب الرئيس:
المونسينيور أندرياس لون،الأسقف المساعد لسالزبورغ